في إطار تنفيذ استراتيجية تطوير القطاع الخاص في العراق أقام الجهاز المركزي للإحصاء وبالتعاون مع الجمعية العراقية للعلوم الإحصائية والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP ورشة عمل حول تفعيل برامج الإقراض في العراق في مقر الجمعية مساء يوم الاربعاء الموافق 21 ايلول وبحضور عدد من المديرين العامين في المصارف الحكومية والأهلية ورجال الاعمال وأعضاء مجلس القطاع الخاص ومن عمداء وأساتذة الكليات.
استهلت الورشة بكلمة ترحيبية للسيد رئيس الجمعية العراقية للعلوم الإحصائية الدكتور مهدي محسن العلاق
تضمن جدول أعمال الورشة للجلسة الاولى عرض مختصر لخطة تنفيذ برنامج تفعيل الاقراض وعرض الافاق التنموية لبرامج المصرف الصناعي بالتنسيق مع مبادرة البنك المركزي العراقي ومؤشرات مبادرة البنك المركزي العراقي لإقراض المشاريع عن طريق المصارف الحكومية المتخصصة والخاصة.
فيما تضمنت الجلسة الثانية عرض ملخص لدور الجهاز في فهم القطاع الخاص قدمه الدكتور ضياء عواد كاظم رئيس الجهاز المركزي للإحصاء مؤكداً وظيفة الجهاز المركزي للإحصاء في إعطاء صورة واضحة عن القطاع الخاص وذلك من خلال توفير البيانات ضمن مشروع استراتيجية تطوير القطاع الخاص وتوفير تلك البيانات لكل أصحاب الشأن باعتبار إن القطاع الخاص هو سفينة النجاة في هذه المرحلة التي يمر بها البلد.
فيما قدم السيد حسين حميد خلف _ مدير الاحصاء الصناعي ومدير مشروع المسح الأسئلة المدرجة في استمارة المسح النوعي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة منوهاً الى ان المسح يعد هو المرحلة الثانية للمسح الذي أطلق مؤخرا والذي شمل ثلاث محافظات بغداد والبصرة ونينوى وجاري العمل في المرحلة الثانية على تنفيذه بشكل نوعي في ثلاث محافظات اخرى وهي كركوك وذي قار وبابل.
وقد تخللت اعمال الورشة مناقشة آفاق التعاون بين الجهات الثلاثة المشاركة في ورشة العمل ومناقشات مستفيضة لتفعيل القطاع وتطويره

Go to top