تغيير لغة الموقع

 

نظمت اللجنة الاقتصادية والإجتماعية لغرب آسيا (الأسكوا)التابعة للأمم المتحدة إجتماعاً لفريق العمل المشترك بين الوكالات والخبراء المعني بتحسين إحصاءات الإعاقة في أهداف التنمية المستدامة في القاهرة للفترة من 18-20 أيلول 2018

أفتتح ورشة العمل اللواء (خيرت محمد بركات) رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري مرّحباً بالحاضرين متمنياً لهم إقامة طيبة في بلدهم الثاني مصر. وقد حضر الاجتماع خبير إحصاءات الإعاقة من مجموعة واشنطن (WG) السيد (ميتشل إليوت) ومنظمي الورشة من منظمة الأسكوا السيدة ندى جعفر والسيدة جزيلا والست دانا السوسي والست نادين الحلاق ومشاركة السيدة فالنتينا من منظمة العمل الدولية (ILO) وممثلين عن مكتب نساء الأمم المتحدة - مكتب مصر ومن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (UNICEF) وصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) والخبير الديموغرافي السيد عيسى سليم من المعهد العربي للبحوث الإحصائية

:وبمشاركة ثلاثة عشر دولة وهي

العراق، مصر، فلسطين، الأردن، الكويت،عُمان، تونس، ليبيا، اليمن، المغرب، سوريا، السودان، قطر إضافة الى ممثلين من وزارات العمل والشؤون الإجتماعية أو مايوازيها من الدول

تضمنت ورشة العمل وعلى مدى الأيام الثلاث مناقشة إنشاء إطار لمؤشر إحصاءات الإعاقة العربي وتحسين طرق جمع البيانات وتحليلها وكذلك إعداد كراس خاص بالتدريب ودليل بمؤشرات الإعاقة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في الدول العربية وكذلك كيفية إستخدام هذه الإحصاءات في صنع ومراقبة السياسات التي تعنى بهذه الشريحة من المجتمع، كماأستهلت الورشة عرض حول أحدث التطورات في المنهجيات والمبادئ التوجيهية بشأن أدوات جمع بيانات الإعاقة بالإضافة الى الفعاليات الرئيسية على المستويين الإقليمي والعالميومجموعة الأسئلة الموسعة والموجزة للمنطقة العربية التي أعدها فريق واشنطن (WG) حول تأدية الوظائفوعرض منظمة العمل الدولية حول مؤشرات سوق العمل للأشخاص ذوي الإعاقة من أجل صنع السياسات ومراقبتهاكما سلطت الورشة الضوء على  تجارب الدول والتحديات الوطنية لإنتاج معدلات دقيقة وواقعية من خلال عرض مصادر البيانات وحجم العينة والسكان المستهدفين بالإضافة الى الخطط المستقبلية لتحسين توافر البيانات وقابليتها للمقارنة وفقاً للمبادئ التوجيهية الإقليمية لتطبيق أسئلة فريق واشنطن حول تأدية الوظائف ومجموعة الأسئلة الموسعة والموجزة للمنطقة العربية المعدة من قبل فريق واشنطن من أجل عدم إستثناء أحد وعرض التغييرات المحتملة التي يمكن معالجتها تشمل تعديلات على المسوح القائمة حول الأسر المعيشية وزيادة الفئة العمرية المستخدمة في المسوحات إضافة الى شرح كيفية تدريب فريق جمع بيانات الإعاقة في التعدادات والمسوح وبيان هل كانت الدولة تطبق تعريف مجموعة واشنطن ؟ وعدد الاعاقات التي شملها التعداد أو المسح، كان العراق من الأوائل التي عرضت تجربتهافي هذا المجال. هذا من جانب ومن جانب آخر كان للعراق دور متميز في عرض آليةتحليل الجداول وعرض البرامج المكتوبة (syntax) لمؤشرات العمل ومؤشرات مفصلة عن الإعاقة في جداول متععدة المداخل،وقد تعاونت ثلاث دول هي العراق وفلسطين واليمن مع شعبة الإحصاءات في الأسكوا لتطوير الدليل

كان للجهاز المركزي للإحصاء العراقي دوراً كبيراً في تكوين إطار المؤشرات وتحليل نتائج مؤشرات الإعاقة وتدقيق الاحصاء الوصفي (Metadata) بحيث أصبح الجهاز في طليعة بلدان المنطقة في هذا المجال من حيث الإستفادة من تجاربه في تحسين وإنتاج المؤشرات لبقية دول المنطقة فضلاً عن كون منظمة الأسكوا التي أستفادت كثيراً من الخبرات العراقية في إعداد إطار المؤشرات

قدمت الورشة مؤشرات الإعاقة في إطار أهداف التنمية المستدامة ومؤشرات التنمية الأخرى والبيانات الفوقية ذات الصلةوتم إجراء تقييم لمدى توافر المؤشرات والبيانات الفوقية الخاصة بها على المستويين العالميوالإقليمي للسماح للبلدان بتحديد دورها ومسؤوليتها بسهولة حسب مصادر البيانات،كما وفرّ التقييم أيضاً قائمة بالمؤشرات غير المتاحة على المستوى الإقليمي وبالتالي يسمح للوكالات الإقليمية والدولية بوضع استراتيجية إقليمية لبناء القدرات في هذا المجال. كما تناولت الورشة دور الإحصاءات في صياغة السياسات وتبادل الخبرات بشأن الإستخدام الفعّال للإحصاءات في السياسات والتحديات التي تواجه تنفيذ سياسات الإعاقة

تطرقت الورشة مواضيع وعروض حول أهمية تدريب العاملين الميدانيين والأساليب والتقنيات المستخدمة لتحسين دقة البيانات وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والابتكارات والتحديات لإنتاج بيانات أكثر دقة عن الأشخاص ذوي الإعاقة

تخللت ورشة العمل جلسات أو إجتماعات منفصلة لصانعي السياسات شملت حوارات نقاشية لتحديد إحتياجاتهم والثغرات في إستخدام الإحصاءات لصياغة السياسات في المجالات الديموغرافية والتمكين والتعليم والعمل والصحة والعنف..

تم تقديم مقترح من قبل دولة فلسطين في إنشاء مجموعة إقليمة تعنى بإحصاءات الإعاقة على غرار مجموعة واشنطن هذه المجموعة لها أهدافها أطلق عليها أسم " مجموعة كازا " تيمناً باسم المدينة كازابلانكا – المغرب التي أحتضنت الإجتماع السابق في نيسان 2017  تضم المجموعة خمس دول رئيسة لها دور فعّال في تحسين بيانات الإعاقة لدول منطقة الأسكوا وقد أختير العراق أول دولة من الدول الإعضاء وهو مكسب كبير للعراق

وأختتم الورشة (ممثل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري) بايامها الثلاث وجلساتها الثمان مُعرباً عن شكره وإمتنانه لنجاح الورشة

 :شارك العراق بوفد ضم كل من

السيد سمير خضير هادي / مدير إحصاءات السكان والقوى العاملة / نقطة الارتكاز مع الأسكوا

الست سندس جواد حسين / قسم التحليل الإحصائي / المحلل الفني لكافة المؤشرات المتعلقة بالاعاقة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Go to top